الحلقة 3 : مع فهد عامر الأحمدي

لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تحصر حواراً صوتياً مع فهد الأحمدي لمدة نصف ساعة فقط، كانت المحاور والنقاط التي رصدتها كثيرة لكني كنت أختصر الأسئلة قدر الإمكان ، أبوحسام كعادته يتمتع بقدرة على تقديم إجابات دبلوماسية منمقة حتى ولو حاولت إثارته بسؤال من تحت الطاولة لكنه يحافظ على توازنه وهدوئه تسنده ثقافته الكبيرة وقدرته على التحدث بلباقة.

تطرق الأحمدي في الحوار لنقاط عديدة تنقلت بين طفولته وبداياته وانتهاء بوصوله ليكون كاتباً متفرغاً لزاويته اليومية “حول العالم”، كما تطرق إلى المقارنات التي تعقد بينه وبين أنيس منصور خاصة في مايتعلق بالكتابات حول رحلات السفر، كما أبدى الأحمدي انتقاده لمن يصف بأن دوره مجرد ناقل للمعلومة حيث قال بأن المعلومة متوفرة للجميع خاصة في ظل وجود شبكة الانترنت لكن الاختلاف هو إيجاد الفكرة التي تعد بمثابة “براءة الإختراع” ومن ثم طريقة توصيلها للقارئ.

ورغم إجابة الأحمدي على أنه لا فضل لأحد عليه إلا أنه لم ينس فضل محمد حسن محجوب الذي قبل مقالاته ونشرها للمرة الأولى في جريدة المدينة التي استمر بالكتابة فيها لمدة عشر سنوات حتى العام 2000 وأكد بأنه كتب مقالاً عنه نشر في الرياض تقديراً لما قام به تجاهه، واختتم الأحمدي حواره مع “بودكاست أطياف” بأنه لازال يبحث عن الوقت المناسب لإطلاق سلسة كتبه التي ستتضمن مقالاته المنشورة طوال مسيرته الصحافية وتتجاوز نحو 6000 مقال منوع.

نقاط سريعة:
– لا أتجاهل الكتابة المحلية .. والقراء يحكمون بذلك
– بدأت القراءة قبل المدرسة ولا فضل لأحد علي بالتوجه للمعرفة
– كثير من قراء “أنيس منصور” يعلمون بأن كتاباته مفبركة .. وهذا هو الفرق بيني وبينه
– الانجازات العظيمة تحتاج إلى قرارات جريئة لذلك فرطت العمل الحكومي واتجهت للكتابة
– من يقول بأني مجرد ناقل للمعلومة اعتبره “سطحي” .. لأن المعلومة متوفرة للجميع والفكرة هي براءة الاختراع
– محمد حسن محجوب أحدث نقلة حياتي، وجريدة المدينة قدمتني للقراء
– التغيرات الإجتماعية حولت الكثير إلى الصداقة الافتراضية
– الكتابة المعلوماتية صعبة لأنها تحتاج إلى بحث وتدقيق وتروي وليست مجرد آراء أو انتقادات مباشرة
– الكتب (ماتوكل عيش) .. والمقال اليومي والإلتزام به هو سبب تأخير نشر الكتب

* قد تكون جودة الصوت مختلفة هذه المرة لأن التسجيل كان في مكان عام ولكنها ستكون التجربة الأخيرة .. وعذراً للمستمعين الكرام وللاستاذ فهد الأحمدي*

غير مصنف

6 Comments أضف تعليق

  1. 1. شكراً على استضافة شخص نفخر به جميعاً و خاصة أهل المدينة المنورة.

    2. جودة الصوت كانت أقل نوعاً ما لكن لم تكن سيئ على الإطلاق، و ربما رزانة حديث كليكما هي السبب في ذلك، ما شاء الله.

    3. نقطة صغيرة إذا كنت تصور بجهاز اتصال بدلاً من كاميرا.. الناس اللي تلبس أبيض بالذات الثوب خذ لهم صورة أبعد حبتين، راح تبان تفاصيل التطريز مثلاً اللي مش باينة على الإطلاق 🙂

    4. هذا الحوار الثالث حتى الآن و أراه دون تحيز في المرتبة الأولى من ناحية اختيار الضيف، سلاسة الحوار، تجاوب الضيف و أسئلتك المنتقاه بعناية.

    تحياتي لكم جميعاَ

    إعجاب

  2. حوار ممتع وفيه جوانب جديدة للمرة الأولى عن الأحممدي مشكورين والله عمل يحترم بصراحة ماقصرتووو

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: